Archives de Tag: الميديا الاجتماعية

الأبعاد التنظيمية و الأخلاقية لصحافة المواطن

بالأمس، كنّا نتتظر أن يمدّنا الإعلام الرسمي بآخر الأخبار السياسية والاقتصادية والثقافية وغيرها، إلاّ أننا أصبحنا اليوم لا نتوانى عن متابعة ما يحدث حولنا عبر الميديا الاجتماعية كمنصّات لنقل الأحداث الآنيّة.

وتحوّلت مهنة الإعلام والإخبار إلى ممارسة يومية، يتعاطاها الصحفي واللاصحفي عبر المنصّات الإلكترونية الحديثة، على غرار والفايسبوكواليوتوب والتويتر. وارتفع في الآن ذاته عدد مستعملي هذه الميديا الاجتماعية إلى أن أصبحنا نتحدث اليوم عن صحافة المواطن.

تهدف هذه الدراسة إذن إلى عرض نشأة صحافة المواطن وتطوّرها بالمشهد الاتصالي الحديث بحضور الميديا الاجتماعية. لنتطرق في مرحلة ثانية إلى الأبعاد الأخلاقية والتنظيمية للميديا الاجتماعية. ممّا يدفعنا إلى الحديث في مرحلة ثالثة عن علاقة الإعلام التقليدي بصحافة المواطن في عصر الميديا الاجتماعية. ولعلّ علاقة الصراع التي نشأت مع تطوّر دور الميديا الاجتماعية كوسيط لنقل الأخبار، هو الذي يدفعنا إلى التساؤل عن هويّة الصحفي اليوم، مع تعدّد المنصّات    وتنوّع الوسائل الناقلة للخبر.

Ce diaporama nécessite JavaScript.

نشر هذا المقال بمجلة اتحاد الإذاعات الدول العربية خلال شهر نوفمبر 2016

للاطلاع على المقال كاملا:https://www.researchgate.net/publication/309679132_alabad_altnzymyt_w_alakhlaqyt_lshaft_almwatn

الأبعاد التنظيمية و الأخلاقية لصحافة المواطن في عصر الميديا الاجتماعية

 على هامش اليوم الثاني للملتقى الدولي لمعهد الصحافة و علوم الإخبار

17046011849_3ba4e30dee_z

17206132876_70a16bb749_z

17232079915_b7ffdb1ea4_z

استغربت البارحة من بعض تعاليق الطلبة و الباحثين الذين ظنوا أني فرنسية الموطن، فقط لأني قدمت مداخلتي باللغة الفرنسية، فوجدت نفسي مجبرة فيما بعد طيلة ما بقي من اليوم على الحديث باللغة العربية أو الانقليزية. اختياري لم يكن اعتباطيّا نظرا لرغبة أي باحث في بداية مسيرته العلميّة إلى انتشار بحثه على المستوى الدولي و ليس فقط العربي… لكن هذا سيدفعني إلى التفكير في تقديم بحث باللغة العربية… و في كل الحالات بعض المصطلحات العلمية بصعب تعريبها و أغلب الإنتاجات العلمية بتونس تصدر باللغة الفرنسية أو الانقليزية… ستكون محاولة مني حتى يفهم الأشقاء العرب مداخلاتي القادمة…

أما فيما يتعلق بالأبحاث التي قدمت خلال اليوم الثاني للمؤتمر فقد استمتعت كالعادة بالاستماع إلى مداخلة الدكتور أسامة نصار من جامعة الملك سعود و التي تناولت موضوع استخدام الصحفيين التواصل الاجتماعي في الصحافة السعودية في الوقت الذي أنا بصدد الإعداد لدراسة مماثلة بتونس… و هي ليست المرة الأولى التي أجد نفسي في كل مرة أنتهي بإجراء مقارنة بين خلاصتي و خلاصة الدكتور أسامة الذي يعد من خيرة دكاترة الإعلام و الاتصال بالعالم العربي و مرجعا علميا.

البارحة أيضا أضفت إلى قائمتي دكتور عظيم جدا علميا و فكريا، ألا و هو الدكتور السيد بخيت الذي حدثنا عن مسارات تحول الصحافة المكتوبة نحو التعاطي مع البيئة الالكترونية حيث تناول الاستعمالات الجديدة للتكنولوجيا التي ساهمت في ظهور data journalism و glass journalism و drone journalism …. ,الخ و للأسف لم يكن هناك متسع من الوقت حتى يقدم تفاصيل الدراسة التي استمعت بمطالعتها كاملة اليوم صباحا… و قد مضى زمن طويل منذ مطالعتي لدراسة مميزة كهذه…

الدكتورة هيبة شاهين من جامعة عين شمس بمصر أبدعت أيضا بعد أن حدثتنا عن استخدامات الشباب المصري للصحافة الالكترونية و تأثيرها على الصحافة الورقية. و قد أشارت أن جريدة الأهرام قد ارتفع عدد قراءها. و من حسن الصدف أن الأستاذ عمر سامي ( خبير تكنولوجيا المعلومات و رئيس مجلس إدارة مؤسسة الأهرام السابق) كان حاضرا و قد أكد خلال مداخلته التي ألقاها خلال اليوم الأول من المؤتمر أن جريدة الأهرام قد تراجع عدد قرائها. و هنا تناقضت الإثباتات العلمية بسبب العوامل و المؤشرات. لكن لا يجب أن أنسى أن أحيي المداخلات القيمة و الرشيقة للأستاذ عمر سامي من حين إلى آخر.

هو يوم فقط من أيام المؤتمر استطعت أن أتابع أشغاله لكني استفدت كثيرا من ذلك الزخم العلمي الذي تميز به. تحية إلى الدكتور الصادق الحمامي المنسق العلمي لهذه الدورة من المؤتمر الدولي لمعهد الصحافة و علوم الإخبار. لقد أبدعت يا دكتور …

تتواصل اليوم أشغال المؤتمر بمشاركة ثلة من خيرة أساتذة المعهد لتسليط الضوء على رهانات الصحافة الجديدة. شكرا للفريق العلمي على هذه الدورة من المؤتمر التي أكدت الإشعاع الدولي لمعهد الصحافة و علوم الإخبار. بتونس يوجد أناس تنتج بالميدان و آخرون يحللون و يستنبطون نماذج لتجاوز العرافيل و وضع الحد للأزمات التي يعاني منها مجال الإعلام و الاتصال.

نهى بلعيد